advertisement
advertisement above

اقاريو الاصلية
read more "اقاريو الاصلية"

اقاريو العربية
read more "اقاريو العربية"

اقاريو دعس
read more "اقاريو دعس "

اقاريو الجديدة
read more "اقاريو الجديدة"

اقاريو سعودي
read more "اقاريو سعودي"

اقاريو الثعبان
read more "اقاريو الثعبان"

اقاريو اون لاين
read more "اقاريو اون لاين"

اقاريو القديمة
read more "اقاريو القديمة"

اقاريو للكمبيوتر
read more "اقاريو للكمبيوتر"

اقاريو استراتيجية
read more "اقاريو استراتيجية"

اقاريو الحقيقية
read more "اقاريو الحقيقية"

اقاريو العالمية
read more "اقاريو العالمية"
اقاريو ..
 
هي لعبة أكشن استراتيجية جماعية ضخمة عبر الإنترنت، صممت وبرمجت من خلال (Matheus Valadares)، في حين نشرت وأصدرت بواسطة (Dodopopa) في منتصف العام 2015، ومنذ ذلك الحين  وحتي الآن تربعت علي عرش الالعاب بقوة كلعبة متصفح أو أندرويد أو آي أو أس (iOS)، تجدد اللعبة ويضاف لها العديد من الميزات الجديدة، مثل نظام الخبرة والتجربة. ويتحكم اللاعبون في خلية علي خريطة بيضاء أو سوداء تمثل طبق مخبري، وعليها خطوط متقاطعة رأسية وأفقية، الهدف من اللعبة أن تجمع أكبر قدر ممكن من الكتلة من خلال ابتلاع الخلايا الأصغر، دون أن يتم التهامك من الخلايا الأكبر في ذات الوقت، وبالتالي فهو هدف مركب. اسم اللعبة مشتق بالأساس من المادة اجار agar التي تستخدم عادة لوصف البكتريا. تصنف كلعبة كر وفر أو هجوم وهروب أو لعبة فيديو عادية، وسنتطرق في الفقرات القادمة للعديد من الجوانب المترتبطة باللعبة وطبيعتها، مدعمين ذلك كله بالمعلومات اللازمة.


1. قصة اللعبة  

ربما تندهش عندما تعلم أن اللعبة التي صممها (Matheus Valadares)، طورها فتي برازيلي عمره 19 سنة فقط بعد أيام من صدورها في إبريل 2015. كما لم يكن لها اسم في البداية، قبل أن يقترح أحد المستخدمين المجهولين اسمها المعروف (لأن نطاق cell محجوز)، وبعد أسبوع من التصميم والتطوير أعطي الناشرون الضوء الأخضر لتكون اللعبة متاحة لجميع اللاعبين، مع إضافة ميزات خاصة لنسخة المتصفح، وهكذا مضت اللعبة في رحلة صعود ونجاح غير مسبوق، ربما لم يتوقعه أياً من المصممين أو المطورين أبداً.


2. النجاح الواسع 

خلال العام 2015 كانت اللعبة الأكثر بحثاً علي محرك البحث الشهير Google، ورتب موقعها الرسمي كواحد من أكثر 1000 موقع زيارة وفقاً لAlexa ، كما حمل منها أكثر من 10 مليون نسخة في أسبوعها الأول علي الموبايل، واللافت أيضاً أنه خلال الانتخابات التركية 2015 قام اللاعبون بتسمية خلاياهم بأسماء الأحزاء والمرشحين، مما دفع بعض الأحزاب التركية لاستخدامها في البوسترات الدعائية كرمز للدعم والتأييد، فنجد هنا بعداً سياسياً للعبة، وكل ذلك وغيره  يبرهن لنا عن مدي نجاح اللعبة وشعبيتها وتأثيرها الكبير.


3. الانتقادات

كعادة أي لعبة معروفة واسعة الانتشار، فإنها تلقي جانباً من الانتقاد، وجانباً آخر من الاستحسان. غير أنها وبصفة عامة اكتسبت سمعة طيبة جداً، وتميزت بالبساطة والتنافسية العالية وميكانيكية اللعب الخاصة والألوان الزاهية، وساهمت مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وجوجل بلس وغيرهم) إلي جوار اليوتيوب في انتشار وتداول هذه الميزات، مما حقق لها نجاحاً مشهوداً في جميع نواحي العالم وبلدانه. بينما كان الانتقاد دافعه فكرة اللعبة المكررة، فهي بمثابة لعبة تقليدية من العاب الهجوم والهروب، ولم تقدم إضافة حقيقية ملموسة باستثناء المشاركة الجماعية للاعبين، وكذلك من عيوبها صعوبة التحكم والحركة في إصدار الموبايل. والأمور السابقة دفعت Tom Christiansen (أحد النقاد في مجال الالعاب) للقول بأنه لم يجد أي شيء يجذب الانتباه في اللعبة.
ومن الآراء المتوازنة، ما وصفت به (Engadget) اللعبة بأنها تعبير تجريدي عن الصراع والتنافس الناتج عن فكرة البقاء للأصلح، والتي يمكنك ملاحظتها علي مستوي الميكروسكوب، كما مدحت شخصيتها المتفردة والعامل الاستراتيجي بها.


4. العشر الأوائل

تجد بالأعلي جدول مدرج به أسماء اللاعبين العشر الأوائل، وفي كل عالم له الأسماء الخاصة به، وهي أسماء أكبر خلايا موجودة علي الخريطة. لاشك أن الترتيب يتغير بشكل دوري ومستمر، فهناك العديد من اللاعبين الذين يسعون لبلوغ القمة، وقد وصل الهوس بعدد منهم إلي عمل فيديوهات يتحدون فيها أنفسهم للوصول إلي المراتب الأولي، كما قام آخرون بعمل فيديوهات يشرحون فيها أسرار اللعبة، ويقدمون فيها النصائح للمبتدئين والهواة.


5. طريقة اللعب

أنت جرثومة أو بكتريا أو خلية صغيرة علي هيئة كرة، هناك كريات صغيرة جداً متعددة الألوان تتولد بشكل عشوائي علي الخريطة، يجب ابتلاعها حتي تكبر، وعندها تستطيع التهام غيرك من الخلايا الأصغر حجماً، وبالتالي تكبر أكثر وأكثر وهكذا، ولكن لا يمكنك ابتلاع الخلايا التي تساويك أو تكبرك في الحجم، و لكل خلية اسم وصورة تختارهما (إذا كنت مسجلاً كعضو)، الفائز هو أكبر خلية موجودة علي الساحة، أما الخاسر فهو من يتم ابتلاعه بالكامل، ومن ثم يعيد المحاولة ولكن من نقطة الصفر. كلما كبرت أكثر كلما قلت سرعتك، وقلت قدرتك علي المناورة والمطاردة، ولكن حجمك الكبير يوفر لك الحماية والأمان أيضاً، ومن ثم فإن العلاقة العكسية بين الحجم والسرعة تحقق نوعاً من التوازن والتكافؤ لجميع الخلايا علي خريطة اللعبة. تجد كذلك كرات حادة الأطراف تمثل الفيروسات، والتي تقسم خليتك الكبيرة لخلايا صغيرة سريعة الحركة (16 خلية صغيرة أو أقل حسب حجمك)، كما يمكن للخلايا الصغيرة الاختباء بجانب الفيروسات لتحميها من الخلايا الكبيرة، والفيروسات عموماً تتولد بشكل طبيعي وعشوائي، وإن كان بإمكان اللاعبين خلقها بطرق معينة، وهي أداة تقسيم وحماية كما ذكرنا آنفاً.
يمكن للخلايا أن تحرر جزءاً من كتلتها لتغذية خلايا أخري في نفس الفريق، أو لخداع خلية مستهدفة، فبمجرد أن تقترب الخلية المستهدفة من الكتلة المحررة حتي تباغتها بالهجوم المفاجئ وتقضي عليها. وهناك طريقتين للعب أما مفرداً (Solo) أو جماعي (Team).


6. التحكم 

بالحديث عن التحكم وأزراره، نجد أن اللاعب يستخدم الفأرة لتحريك الخلية بحرية ورشاقة، ويستخدم زر المسافة Space ليقسم خليته شطرين (نصفين)، أما زر الW فيستخدم لإسقاط جزء من الكتلة، وقد تطرقنا للغرض من هذه الأزرار في الفقرة السابقة (طريقة اللعب)، أما علي الموبايل نلاحظ صعوبة الحركة والمناورة، لذلك يفضل أن تلعب علي الكمبيوتر العادي فهي لعبة متصفح بالأساس.  


7. عن المواقع ..

يضم هذا الموقع بين صفحاته عدداً وافراً من العاب الهجوم والفرار المختارة بعناية، فهو بمثابة المصدر الأول لهواة اللعبة ومحبيها في الوطن العربي، وستجد ما تحتاجه من سهولة التصفح والوصف التفصيلي المساعد وتنوع الالعاب. بعد استعراض نبذة مختصرة عن تاريخ اللعبة وطريقة اللعب والتحكم، لم يتبقي سوي أن تباشر اللعب الآن، كل الأمنيات الطيبة!


 
اقاريو | جميع الحقوق محفوظة ©